Site last updated:
المصدر: NewsA -رويترز

أول تعليق من السلطات الإيرانية حول قرار الحكومة الكندية اعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية

بعد أن وافق البرلمان الكندي يوم الثلاثاء على خطة إعتبار الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

اعتبرت الخارجية الإيرانية ,الأربعاء ,قرار البرلمان الكندي باعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية ودعوة الحكومة الكندية لوقف المحادثات مع طهران لإعادة العلاقات بين البلدين بأنه ‘خطأ استراتيجي’ ,داعية لمواصلة الجهود لإعادة العلاقات بين البلدين.

ودان المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي ,في تصريحات صحفية ,اليوم ,قرار كندا ,زاعمًا أن ‘القرار اعتمد على مزاعم وتهم ضد الأجهزة العسكرية الإيرانية’ في إشارة للحرس الثوري.

وقال قاسمي: ‘رغم أن المصادقة على هذا المشروع لا تزال في مراحلها الأولى ,ومن الضروري إتمام مراحل أخرى لتحويلها الى قانون ,لكن في حال المصادقة عليه بصورة نهائية ,سيشكل ذلك بالتأكيد خطأ استراتيجيًا وجوهريًا ذا أبعاد مخربة’.

وأضاف ,’إن طرح مشروع كهذا ,ينم عن افتقار المقننين الكنديين للمعلومات الدقيقة والوافية عن المواقف الشفافة والمنطقية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجابهة ظاهرة الإرهاب المشؤومة’ ,حسب قوله.

ووافق البرلمان الكندي ,الثلاثاء ,على خطة تصنيف الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية ,ووقف جميع المفاوضات مع إيران لاستئناف العلاقات الدبلوماسية التي انقطعت بين البلدين منذ عام 2012.

NewsA

حق النشر newsa 2015 - جميع الحقوق محفوظة

%d مدونون معجبون بهذه: