حركة طالبان
حركة طالبان

طالبان تنشر رسالة «مفتوحة» تدعو فيها الولايات المتحدة الى بدء محادثات السلام الافغانية

في وقت تزايد إسالة الدماء في افغانستان, نشرت حركة طالبان رسالة مفتوحة تعبر عن رغبتها في محادثات السلام ودعت «الشعب الامريكي» و «اعضاء الكونجرس المحبين للسلام» الى الضغط على ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لفتح المفاوضات.

وجاءت الرسالة التي اطلقها المتحدث باسم طالبان وسط ظروف متدهورة لقوات التحالف الامريكية والافغانية في ميدان المعركة, وفقا لما ذكرته صحيقة «الجارديان» البريطانية.

ورفضت العاصمة واشنطن منذ فترة طويلة التحدث مباشرة مع حركة التمرد الاسلامية, وبالمثل رفضت حركة طالبان التحدث إلى الحكومة الأفغانية دون أن تناقش أولا انسحاب القوات الأجنبية بحليفتها القوية.

تقول الرسالة «إذا استمرت سياسة استخدام القوة لمدة مائة عام أخرى ستكون النتيجة هي نفسها كما لاحظتم خلال الأشهر الستة الماضية منذ بدء استراتيجية ترامب الجديدة».

وتؤيد الرسالة التي تضم الإحصاءات التي تصدرها الولايات المتحدة والأمم المتحدة بشأن التهديدات المروعة, وفي محاولة لإقناع الشعب الأمريكي بأن الحرب لا يمكن الدفاع عنها، فإن الرسالة تشير إلى مقتل «3546 جنديا أمريكيا وأجنبيا»، و «زيادة بنسبة 87٪» في إنتاج الهيروين في عام 2017، وتقييم المفتش العام الخاص لإعادة إعمار أفغانستان ( سيجار )، وهى الوكالة الامريكية الخاصة لمراقبة ارتفاع طالبان على الارض.

وفي ما يبدو أنه إشارة إلى دعم متزايد لحركة طالبان من روسيا وإيران، يشير البيان إلى «المجتمع الدولي» الآن «الذي يدعم مقاومتنا المبررة».

وعلاوة على ذلك، فإنه يسلط الضوء على «عشرات المليارات من الدولارات» التي أنفقت في أفغانستان التي تم جمعها منكم في الضرائب والإيرادات»، ويدعي البيان «إلى اللصوص والقتلة».

وكانت طالبان قد دعت يوم الاثنين عضو مجلس الشيوخ لاجراء محادثات في مكتبهم في قطر بعد ان ادعى بول ان الولايات المتحدة توقعت انفاقا قدره 45 مليار دولار (32.5 مليار جنيه استرلينى) في افغانستان خلال عام 2018.

هذه الدعوة هي فرصة أفضل للتأثير على السياسة الأمريكية من الرسالة المفتوحة «المعممة»، وفقا لتوماس روتيغوف ثينكتانك رئيس شبكة المحللين الأفغان. ولم يعلق المسؤولون الامريكيون على الرسالة.

الا ان مسؤولا اميركيا اشار الى بيان ترامب في اعقاب التفجير الذي وقع في السابع والعشرين من كانون الثاني / يناير على سيارة اسعاف «لا نريد اجراء محادثات مع طالبان»، مؤكدا ان مثل هذه الهجمات اثبتت ان طالبان ليست مستعدة للتفاوض بحسن نية.

طالبان تنشر رسالة "مفتوحة" تدعو فيها الولايات المتحدة الى بدء محادثات السلام الافغانية, | الاخبار طالبان تنشر رسالة "مفتوحة" تدعو فيها الولايات المتحدة الى بدء محادثات السلام الافغانية.

طالبان تنشر رسالة «مفتوحة» تدعو فيها الولايات المتحدة الى بدء محادثات السلام الافغانية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

...

About رمزي عبد الواحد

رمزي عبد الواحد محمد عبدة: محرر صحفي تخرج من كلية الإعلام بجامعة تعز: يعمل محرراً صحفياً في صحيفة NewsA الاخبارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *