الرئيس الأوكراني يعلن إنتهاء العمل بقانون الطوارئ بعد التوتر الأخير مع روسيا

الرئيس الأوكراني يعلن إنتهاء العمل بقانون الطوارئ بعد التوتر الأخير مع روسيا.

الرئيس الأوكراني يعلن إنتهاء العمل بقانون الطوارئ بعد التوتر الأخير مع روسيا

كييف _ رويترز –

 

انهى الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، اليوم الأربعاء، العمل بقانون الطوارئ الذي كان قد أعلن العمل به بعد التوترات الأخير في نوفمبر الماضي مع روسيا, نتيجة مواجهة بحرية مع روسيا قبالة شواطئ جزيرة القرم التي ضمتها الأخيرة بشكل أحادي.

وقال الرئيس الاوكراني خلال اجتماع مع مسؤولين عسكريين عبر التلفزيون: 'ينتهي العمل بقانون الطوارئ اليوم عند الساعة 14.00 «12.00 ت غ».

وبعد مواجهة بحرية بين البلدين في البحر الأسود في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اتهم بوروشنكو روسيا بتعزيز قواتها بشكل كبير على الحدود بين البلدين، وتخوف من نشوب 'حرب شاملة'.

وإثر هذه المواجهة أعلنت أوكرانيا قانون الطوارئ لمدة ثلاثين يوما.

واعتبرت هذه المواجهة الأخطر بين البلدين منذ قيام روسيا عام 2014 بضم شبه جزيرة القرم، واندلاع النزاع الدامي في شرق أوكرانيا بين القوات الحكومية وانفصاليين أوكرانيين موالين لروسيا.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر الحالي، ظهرت مؤشرات تهدئة، وأعلنت كييف أن موسكو سمحت جزئيا بالدخول إلى بحر آزوف.
وينتهي سريان قانون الطوارئ أصلا الأربعاء، غير أن السلطات تبنّت موقفا ملتبسا بشأن نيتها تمديد هذا الإجراء المثير للجدل، الذي يجوز بموجبه تعبئة المواطنين، والتحكّم بوسائل الإعلام، والحدّ من التجمّعات العامة.

 

رويترز

CATEGORIES
Share This

COMMENTS