النساء الأكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بسبب "انقطاع الطمث" – NewsA نيوز أي الأخبارية آخر تحديث للموقع:
آخر تحديث:

النساء الأكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بسبب 'انقطاع الطمث'

النساء الأكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بسبب 'انقطاع الطمث'

اكتشف العلماء سبب معاناة النساء الأكبر سنا من أمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من الرجال الأكبر سنا, حسبما افادته صحيفة 'مترو' البريطانية.

مرض القلب والأوعية الدموية هو مصطلح عام للظروف التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية, وأظهرت الدراسات السابقة وجود اختلافات بين الجنسين في السن التي تحدث فيها.

تتطور مشاكل مثل مرض القلب التاجي بعد سبع إلى عشر سنوات في النساء, وتحدث من ثلاث إلى أربع مرات أكثر لدى الرجال دون سن الستين.

ولكن بعد سن 75 معظم المرضى من النساء, يمكن أن يكون كل شيء بسبب سن اليأس.

بحث علماء من جامعة شاريتير برلين الطبية في قلوب صحية لمعرفة ما إذا كانت هناك اختلافات جنسية في وظيفة الميتوكوندريا (هياكل صغيرة موجودة في الخلايا) والالتهاب أثناء الشيخوخة.

عندما تصاب النساء بسن اليأس، عادة في مكان ما في منتصف الخمسينات، يحدث انخفاض كبير في إنتاج الأستروجين، مما يمكن أن يساهم في ضعف الميتوكوندريا.

في النساء الشابات، قد يحمي الأستروجين أو يحسن وظيفة الميتوكوندريا ويبقي الالتهاب مستمراً.

يتم أخذ العلاج بالهرمونات البديلة من قبل بعض النساء لزيادة مستويات الأستروجين والحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن قد لا يكون ذلك مناسبًا للجميع.

بالنظر إلى أنسجة القلب من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 68، وجدوا أن النساء المسنات عانين من خلل في الميتوكوندريا، وانخفاض البروتينات المضادة للأكسدة، وزيادة الالتهاب.

قام الباحثون بقياس مستويات من البروتينات المشاركة في الالتهاب وفي وظيفة الميتوكوندريا.

ووجد الباحثون أن مستويات Sirt1، وهو بروتين مهم لوظيفة الميتوكوندريا، كانت أعلى لدى النساء الشابات مقارنة بالشباب.

في القلوب القديمة، انخفضت مستويات Sirt1 لدى النساء ولكن ليس لدى الرجال.

شاهد أيضاً

حلا الترك: عشت في البحرين ولكن أنا أردنية

كشفت الفنانة الشابة 'حلا الترك' عن جنسيّتها الحقيقية في مقطع فيديو نشرته عبر حسابه الرسمي …