ألمانيا وفرنسا توقعان معاهدة دفاع مشترك في بداية لإنشاء جيش أوروبي موحد

ألمانيا وفرنسا توقعان معاهدة دفاع مشترك في بداية لإنشاء جيش أوروبي موحد

اف ب – وقعت ألمانيا وفرنسا, معاهدة للدفاع المشترك, في بداية ومسعى لإنشى جيش أوروبي موحد في المستقبل, برغم من معارضة الرئيس الأمريكي لهذه الفكرة.

وقد أكدت المستشاره الألمانية انغيلا ميركل, عزم ألمانيا وفرنسا على الدفع باتجاه قيام 'جيش أوروبي' مستقبلا، رغم اصطدام هذه الفكرة بمعارضة شديدة وصريحة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت ميركل، الثلاثاء، إن 'معاهدة التعاون الفرنسية الألمانية الجديدة، الموقعة الثلاثاء، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في آخن بألمانيا، التي تنص على تقارب بين البلدين في مجال الدفاع، هي مساهمة في إنشاء جيش أوروبي'.

وأشارت إلى 'تطوير ثقافة عسكرية وصناعة أسلحة مشتركتين، بحسب ما تنص عليه المعاهدة المكملة لمعاهدة الإليزيه، الموقعة عام 1963 بين البلدين'.

وتنص المعاهدة الجديدة على 'تضامن بين فرنسا وألمانيا في حال تعرض إحداهما لعدوان، استكمالا لبند الدفاع المشترك في نظام الحلف الأطلسي'.

وكان ماكرون وميركل أكدا، في الخريف الماضي، تمسكهما بقيام جيش أوروبي, ما أثار استياء ترامب في ذلك الحين.

واعتبر الرئيس الأمريكي المشروع 'مهينا للغاية'، وحمل على تصريحات الرئيس الفرنسي الذي قال إن 'هدف هذا الجيش حماية أوروبا من دول مثل روسيا والصين، وكذلك الولايات المتحدة'.

ألمانيا وفرنسا توقعان معاهدة دفاع مشترك في بداية لإنشاء جيش أوروبي موحد ألمانيا وفرنسا توقعان معاهدة دفاع مشترك في بداية لإنشاء جيش أوروبي موحد | | صحيفة آخبار نيوز آي>. by