كأس العالم 2018: عندما يصبح الأصدقاء أعداء؟


رونالدو وراموس

المصدر :NewsA -

في مسابقة كأس العالم FIFA يتحول الأصدقاء إلى أعداء, حيث يقضي اللاعبون من مختلف الجنسيات معا في الفريق طوال العام، حيث يسافرون ويلعبون جنباً إلى جنب مع زملائهم في، لكن في حال تقابلوا في بطولة دولية كبيرة مثل كأس العالم، تنتهي تلك الصداقة وتتحول إلى عداوة في أرض الميدان.

لن تكون نسخة هذا الصيف من البطولة الكبرى التي تقام كل أربع سنوات مختلفة، حيث يتنافس 32 منتخبا على كأس العالم, جميعهم يتطلعون إلى الحصول على جائزة أعظم كأس في العالم.

دعونا نلقي نظرة على بعض اللاعبين الذين سيلعبون ضد زملائهم في الفريق في مونديال روسيا:

المجموعة الخامسة: البرتغال ضد اسبانيا .. كريستيانو رونالدو – سيرجيو راموس (ريال مدريد).

إنها معركة شبه الجزيرة الأيبيرية، فالبرتغال حاملة لقب اليورو, وإسبانيا بطلة كأس العالم 2010 . في هذه المباراة سيكون الخلاف بين اثنين من أكثر الأصدقاء في عالم كرة القدم, وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميلة في ريال مدريد المدافع سيرجيو راموس من أسبانيا.

وقال راموس لشبكة التلفزيون الإسبانية 'تي في إي' الصيف الماضي: 'لم يحدث أي شيء بيني وبين رونالدو'. وأضاف 'كانت هناك دائما صداقة كبيرة بيننا'.

ستكون هذه هي النسخة الرابعة لرونالدو من كأس العالم، وفي سن الـ 33، قد تكون فرصته الأخيرة في الحصول على الجائزة الكبرى.

ولعب رونالدو ضد أسبانيا في أربع مناسبات، حيث شارك راموس في المباريات الثلاث الأخيرة, وجائت نتيجة التعادل 2-2, ونتيجة 1-2 لإسبانيا في الدور نصف النهائي من يورو 2012.

المجموعة الثانية: الارجنتين ضد كرواتيا .. ليونيل ميسي – ايفان راكيتيتش (برشلونة)

الأرجنتين مقابل كرواتيا … ليست المباراة الأكثر جاذبية في البطولة، ولكن ستكون هناك مهارة كافية بين المنتخبين لجعلها مباراة تستحق المشاهدة, كما انها تشهد الصدام بين اثنين من لاعبي برشلونة.

وقال راكيتيتش لشبكة التلفزيون الإسبانية 'انتينا 3' في فبراير: 'إنه خجول لأنه يعلم أن الجميع يراقبه. لا يحتاج إلى التحدث لفهمه، ميسي هو الأفضل في التاريخ، قادر على قلب المباراة في ثانية'.

سيكون راكيتيتش على الجانب الآخر ضد ميسي, ويتطلع إلى تكرار ظهورة الرائع مع برشلونة مع كرواتيا.

المجموعة الثامنة: بولندا ضد كولومبيا .. روبرت ليفاندوفسكي vs. جيمس رودريجيز (بايرن ميونيخ).

بايرن ميونيخ ادعى للتو تاجا غير مسبوق سادس في الدوري الألماني و 28 بشكل عام. وسط دفاعه عن لقبه هذا الموسم كان الثنائي الذي سيجتمع ضد بعضهم البعض في الجولة الثانية من مباريات كأس العالم في كازان عندما تتولى بولندا كولومبيا.

يعتبر روبرت ليفاندوفسكي من بين أفضل المهاجمين على هذا الكوكب, فقد سجل 29 هدفاً في الدوري الألماني هذا الموسم، للمرة الثالثة خلال خمس سنوات، وسجل 150 هدفًا في 194 مباراة.

على الرغم من أن بولندا بعيدة كل البعد عن فريق يعتمد على لاعب فقط, مثل مصر التي تعتمد على محمد صلاح، الا انهم يحتاجون إلى ليفاندوفسكي لإظهار القوة التي ظهر بها في التصفيات.

نفس الشيء بالنسبة لجيمس ، فقد قدم موسم رائع مع البايرن بعد رحيلة عن ريال مدريد, رغم ان الأمور بدأت بشكل سيء مع في ألمانيا، لكن إقالة كارلو أنشيلوتي من تدريب البايرن وتعيين يوب هاينكس أعاد رودريغيز الى الواجهة من جديد.

ما يثير الاهتمام حول هذه المباراة هو مواجهة ليفاندوفسكي ضد جيمس رودريجيز.

بالنسبة لمنتخبهما، فإن تاريخ كرة القدم بين بولندا وكولومبيا ليس طويلاً, وقد التقى الفريقين سبع مرات, فازت كولومبيا أربع مرات، وبولندا مرتين حضر تعادل مرة وحيدة.

التقيا آخر مرة في عام 2006 في مباراة ودية, وتغلبت كولومبيا 2-1.