'توتال' الفرنسية تحذر من خروج إيران من قادة الاتحاد الأوروبي


شركة توتال الفرنسية

المصدر :NewsA -

حذرت شركة توتال الفرنسية العملاقة في مجال الطاقة اليوم الاربعاء من خروج إيران من قادة الاتحاد الأوروبي, مما سيلقي بظلال من الشك على ما اذا كان اجتماع القادة الاوروبيين في محاولة لانقاذ الصفقة النووية الايرانية يمكن ان يحمي التجارة مع طهران.

وقد أدى انسحاب الرئيس دونالد ترامب للولايات المتحدة من الاتفاق النووي وأمر فرض العقوبات على طهران إلى ترك حلفاء أوروبيين يتدافعون من أجل الحفاظ على الصفقة حية وحماية تجارتهم الإيرانية.

وبحسب وكالة 'رويترز' للإنباء, اجتمع زعماء الاتحاد الاوروبى فى العاصمة البلغارية صوفيا يوم الاربعاء حول هذا الامر منذ ترك ترامب للاتفاق, لكن نفوذ الولايات المتحدة في التجارة الدولية والتمويل يحد من نطاق عملها.

وقالت شركة توتال (TOTF.PA) إنها قد تتخلى عن مشروع غاز بمليارات الدولارات إذا لم تتمكن من تأمين تنازل من العقوبات الأمريكية, في حين رحبت طهران مراراً وتكراراً بالمشروع باعتباره رمزا لنجاح الاتفاق النووي.

مثل هذه الخطوة ستكون ضربة للرئيس حسن روحاني، الذي كان يأمل في أن يؤدي المشروع المرموق إلى استعادة الشركات الدولية الأخرى الثقة في إيران وفتح الأبواب أمام الاستثمارات الأجنبية.

قرار ترامب بالتخلي عن الاتفاق النووي لعام 2015 قد يعرض البلدان الأوروبية التي استثمرت منذ ذلك الحين في إيران لتجديد العقوبات الأمريكية، بعد انتهاء فترات 'التخفيض' من ثلاثة إلى ستة أشهر.

وقالت شركة ميرسك تانكرز التي تعمل في مجال شحن المنتجات النفطية الدنمركية إنها ستقلل من اتفاقيات العملاء في إيران بحلول نوفمبر تشرين الثاني بينما قالت شركة التأمين الألمانية أليانز يوم الثلاثاء إنها تستعد لاقتطاع الأعمال المرتبطة بإيران.

وقالت إيران إنها قد تبدأ تخصيب اليورانيوم مرة أخرى إذا لم تعد ترى أي فائدة اقتصادية من الالتزام بالاتفاق الذي رفع العقوبات الدولية في وقت سابق على الجمهورية الإسلامية مقابل الحد من طموحاتها النووية.

المصدر: رويترز