تركيا تطرد سفير إسرائيل بسبب مجزرة غزة.. ونتنياهو يرد: أردوغان يؤيد حماس ويفهم الإرهاب والذبح


الرئيس التركي أردوغان

المصدر :NewsA -

وكالات (newsa.co): طردت الحكومة التركية السفير الاسرائيلي يوم الثلاثاء ردا على قتل اسرائيل عشرات المحتجين الفلسطينيين في قطاع غزة يوم أمس, وفقا لما قاله مسؤول في وزارة الخارجية التركية.

وقد شكل القرار التركي واحداً من أقوى الردود الدولية بعد المواجهات القاتلة التي وقعت يوم الاثنين على طول السياج الحدودي الذي يفصل بين إسرائيل وغزة، والتي كانت تحت الحصار الإسرائيلي لأكثر من عقد من الزمان.

وقال مسؤولون في غزة إن 60 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من ألفي شخص, في حين تحتفظ تركيا بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل، لكن العلاقات توترت بشدة في السنوات الأخيرة بسبب قضايا تشمل معاملة الفلسطينيين.

في عام 2010، اقتحمت قوات الكوماندوز الإسرائيلية سفينة ركاب تديرها تركيا، كانت في طريقها لكسر الحصار البحري الإسرائيلي على غزة, وقتلت الغارة تسعة نشطاء.

يوم الاثنين، حضر الآلاف من الأتراك مظاهرة في اسطنبول في غضون ذلك، أعلن المسؤولون الأتراك أنه تم استدعاء سفراء تركيا إلى تل أبيب وواشنطن لإجراء مشاورات احتجاجاً على عمليات القتل في غزة.

ووصف أردوغان الذي كان يتحدث خلال رحلة إلى بريطانيا عمليات القتل في غزة بأنها 'إبادة جماعية'.

وقال: 'إنهم لا يرتكبون هذه الإبادة الجماعية للمرة الأولى'، مضيفًا أن عمليات القتل 'أظهرت الوجه القبيح لإسرائيل'.

ورداً على تويتر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: 'أردوغان من أكبر المؤيدين لحركة حماس، ولا شك أنه يفهم الإرهاب والذبح'.