بريطانيا تطالب “مجلس الأمن” بدعم عملية الحل السياسي في اليمن

لندن | أ ف ب|

أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، اليوم الاثنين، إنه بلاده سوف تضغط من أجل اتخاذ إجراء جديد في مجلس الأمن الدولي في محاولة لإنهاء العمليات القتالية في اليمن والتوصل لحل سياسي للحرب الدائرة هناك.

واصدرت الخارجية البريطانية بياناً قالت فيه إن هانت اتفق مع مارتن جريفيثس، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، على أن الوقت حان كي يقوم مجلس الأمن بعمل لتعزيز عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وأوضح البيان: “العمل الذي ستضطلع به بريطانيا في مجلس الأمن الدولي سيساعد على تحقيق هذا الهدف وضمان أن يتم تنفيذ وقف كامل لإطلاق نار”. ولم يحدد البيان العمل الذي ستقوم به بريطانيا على وجه الدقة.

وقالت بريطانيا إن أي وقف لإطلاق النار لن يكون له تأثير على الأرض مالم يعززه اتفاق سياسي بين الأطراف المتحاربة.

ويحاول المبعوث الأممي إلى اليمن إنقاذ محادثات السلام التي انهارت في سبتمبر. وقال في الأسبوع الماضي إنه يأمل بإمكان استئناف المحادثات في غضون شهر. ومن المقرر أن يطلع جريفيثس مجلس الأمن على آخر التطورات في 16 نوفمبر.

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy