...
كتب : اسامه الرزاقي آخر تحديث:
صحيفة ألمانية تفجر مفاجأة مدوية بشأن اعدام صدام حسين| العالم فيه أسوأ من “صدام”

صحيفة ألمانية تفجر مفاجأة مدوية بشأن اعدام صدام حسين| العالم فيه أسوأ من “صدام”

قالت صحيفة «بيلد» الألمانية أن ما جرى بحق صدام حسين يناقض الولايات المتحدة الأمريكية التي تنادي بالحرية والديمقراطية، واصفة اعدام صدام حسين أمام ملايين من البشر «بالكوميديا».

وقال محللين سياسيين أمريكيين أنة إذا أرادت الولايات المتحدة الأمريكية تطبيق الديمقراطية، فلابد أن تعدم جميع ديكتاتوريي العالم، وليس فقط صدام حسين، خاصةً وأن العالم فيه أسوأ من “حسين”.

وفي سياق متصل أكد الرئيس المنتخب دونالد ترامب، أنه في حال فوزه لن يشرك الولايات المتحدة في أي عمليات لتغيير نظام أو إقامة دولة, وهذا أن دل علي شئ دل علي ارتكاب الولايات المتحدة الأمريكية تحت رئاسة جورج دبليو بوش خطأ فادح, دفع ثمنه الشعب الأمريكي قبل الشعب العراقي, فالفوضى المستمرة في العراق، أثرت بشكل كبير على عدم اتخاذ باراك أوباما أثناء حكمه قرارا بالتدخل عسكريا ضد الرئيس بشار اﻷسد في سوريا.

فالحكومة العراقية الحالية لم تنجح في وقف العنف الطائفي, فغضب الأقلية السنية ضد الحكومة العراقية التي يسيطر عليها الشيعة أدى إلي ظهور تنظيم داعش, الذي يضم بين صفوفه جنود وضابط من جيش صدام حسين.

فبرغم كل شئ حدث أثناء حكم صدام الديكتاتوري, ولكن البلاد كانت تنعم بالأمان , حيث قال حسان عامل في مقهى في بغداد, الذي يبلغ من العمر 71 عام, «في أيام صدام كنا ننعم بالأمان في البلاد ولكن اليوم نحن بلا عمل ولا نقود بل نحن نعيش في دمار مستمر».

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن قبل عشر سنوات تم شنق صدام حسين قبل أن يتم تلاوة أخر سطر من كتاب العقيدة الإسلامية « القران الكريم», مشيرة إلي انه كان لمدة أكثر من عقدين يحكم شعبه بلا رحمه, وشنق صدام حسين في مقر المخابرات العسكرية في شمال العاصمة بغداد.

صحيفة ألمانية تفجر مفاجأة مدوية بشأن اعدام صدام حسين| العالم فيه أسوأ من “صدام”, | اخبار العالم newsa صحيفة ألمانية تفجر مفاجأة مدوية بشأن اعدام صدام حسين| العالم فيه أسوأ من “صدام”.

...

عن اسامه الرزاقي

اسامة الرزاقي ,, كاتب ومحرر صحفي يعمل في ادارة صحيفة NewsA الاخبارية, تخرج من كلية الإعلام بجامعة العلوم والتكنولجيا في صنعاء.