تونس.. منفذة التفجير الإنتحاري في شارع الحبيب بورقيبة ليس لديها سوابق

ذكرت المعلومات الأولية أن منفذة التفجير الانتحاري، الذي استهدف دورية أمنية في شارع الحبيب بورقيبة، أكبر شوارع العاصمة تونس، الاثنين، أن تدعى “منى قبلة”، وتبلغ من العمر 30 سنة, وأنها ليس لها سوابق وغير معروفة لدى قوات الأمن.
وتنحدر قبلة وهي عزباء وعاطلة عن العمل، من بلدة زردة التابعة لمدينة سيدي علوان الواقعة في محافظة المهدية الساحلية وسط شرقي تونس، كما أنها غير معروفة لدى الأجهزة الأمنية.
علما أن التفجير الذي نفذته منى بحزام ناسف، تسبب بإصابة 8 شرطيين، ومواطن، في حصيلة أولية.

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy