قالت مصادر أمنية عراقية أنها توصلت لتفاصيل جديدة حول عملية مقتل عارضة الأزياء العراقية „تارة فار“ قبل أسبوع.

وقال المصدر أن فريق التحقيق أمسك بخيوط جريمة قتل تارة، لكن لن يتم الإعلان عن أية نتيجة لحين اكتمال التحقيق واعتقال منفذي الاغتيال.

وكشف المصدر الأمني أن كاميرات المراقبة أظهرت أن منفذي الاغتيال، كانا متوقفين عند الطريق بانتظار مرور سيارة تارة، أي أنهما كانا على علم بمرورها.

علما أنه قد تم إطلاق عدة رصاصات على تارة استقرت في رأسها وجسدها، واحتجزت الأجهزة الأمنية رجلا كان برفقتها في سيارتها الشخصية، لحظة مقتلها للتحقيق معه.
وأثار مقتل وصيفة ملكة الجمال العراقية الأكثر جرأة وإثارة، يوم 27 سبتمبر الماضي زوبعة غضب واستياء شعبيا.

وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصورا، يظهر لحظة نقل تارة مضرجة بدمائها من سيارتها، من وسط شارع الربيعي في منطقة زيونة، شرقي العاصمة بغداد، من قبل شبان حاولوا إنقاذ حياتها.

يذكر أن تارة فارس هي ملكة جمال بغداد، التي اختيرت في مسابقة أقيمت في نادي الصيد العراقي عام 2015، وهي من مواليد 1996، وتعيش ما بين تركيا والعراق، وذهبت مؤخرا لتعيش في الإمارات العربية المتحدة، كما أنها فازت بلقب وصيفة ملكة جمال العراق عام 2014.