أنتقدت شركة جوجل الأمريكية العملاقة, نظيرتها شركة أبل لطريقة تعاملها مع الثغرات الأمنية التي يتم إكتشافها, وقال فريق مختص من شركة جوجل أن ذالك يعرض المستخدمين لمخاطر كبيرة.

علماً أن غوغل قد أنشأت فريقا يسمى “ Project Zero “ من أجل تحسين استخدام الإنترنت وجعله أكثر أمانا، وهذا يتطلب فحصا دوريا لمنتجات الشركة وغيرها.

ونشر الباحث في المشروع، إيفان فراتريك، تدوينة، قال فيها، إن أبل تصلح الثغرات الأمنية في نظامي التشغيل التابعين لها IOS وMacOS، دون إبلاغ المستخدمين، وأضاف أن هذا الأمر حدث خلال تحديث أبل لنظام IOS ومتصفح Safari12 في سبتمبر الماضي.

ولفت إلى أن أداء متصفح „سفاري“ التابع لشركة أبل تميز بالضعف، وذلك بعد أن وجد فيه ثغرات يمكن استغلالها ضد المستخدمين.

واستعان الفريق بأداة متاحة للعامة للعثور على أخطاء قابلة للاستغلال في متصفح Safari التابع لأبل، ليجد عبره 9 عيوب بعد أن وجد 17 مثلها العام الماضي، وفق „البوابة العربية للأخبار التقنية“.

وأوضح فراتريك أن خطورة سلوك أبل يكمن في عدم إبلاغ الناس بوجود هذه الثغرات وأهمية تحديث نظام التشغيل، ويتجاهلون، بالتالي إجراء التحديث الأمني ويقعون فريسة الثغرات.