تسبب الهدف الذي سجله اللاعب الارجنتيني إيفر بانيجا بإصابة العديد من مشجعي فريق إشبيلية الإسباني, بعد أن سقط حاجز حديدي في ملعب ايبوروا.

ووقع الحادث في الدقيقة 59، بعد أن سجل إيفر بانيجا، الهدف الثاني لإشبيلية من ركلة جزاء، ليتوجه مع زملائه للاحتفال بالهدف مع الجماهير، في الوقت الذي سقط فيه الحاجز الحديدي بالمدرجات، ليتسبب ذلك في سقوط عدد منهم على الأرض.

وتم نقل شخصين، رجل وسيدة، على محفة وسط تصفيقات جماهير أصحاب الأرض.

وأوقفت المباراة لمدة 6 دقائق، حتى تعود الأمور لطبيعتها، ويتم إسعاف المصابين، قبل أن تستأنف من جديد.