تغلب المنتخب الاسترالي للناشئين تحت 16 سنة على نظيره العراقي بهدفين لهدف, في اطار منافسات بطولة أمم اسيا المقامة في ماليزيا.

وسجل أهداف اللقاء، آدم ليمبرونو في الدقيقة 67، ثم أضاف نوح بوتو للفريق الأسترالي، في الدقيقة 74، بينما سجل هدف العراق، لاعبه عبدالرازق قاسم، في الدقيقة 80.

ولعب المنتخب العراقي بعشرة لاعبية بعد طرد لاعبه علي كاظم، قبل نهاية الشوط الأول من المباراة.

علما ان المنتخب العراقي كان قد تغلب على منتخب افغانستان في الجولة الاولى بهدفين لهدف، وينتظره مواجهة قوية أمام كوريا الجنوبية، يوم الجمعة المقبل.

وقال مدرب العراق، فيصل عزيز، في المؤتمر الصحفي، عقب اللقاء، إن المنتخب الأسترالي استحق الفوز، لأنه ظهر بصورة أفضل عن مباراته الأولى أمام كوريا، وهو فريق منظم ومستعد بصورة جيدة، على خلاف منتخبنا الذي عانى من التحضير والاستعداد وسط ظروف صعبه للغاية.

وأكد عزيز، أن منتخب العراق لم يفقد فرصة التأهل بعد، ولديه لقاء حاسم، الجمعة، أمام منتخب كوريا الجنوبية، منوها بأن فريقه ظهر جيدا عن لقاء أفغانستان الأول، الذي فاز به، وحتى بعد طرد علي كاظم كان الفريق أكثر تنظيما.