حقق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه اسبانيول بهدف وحيد دون رد 1 – 0 اليوم السبت في اطار منافسات الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويدين ريال مدريد بالفضل للاعبه الشباب ماركو اسينسيو الذي سجل هدف اللقاء الوحيد عند الدقيقة 41, ليحقق المرينجي فوزا صعبا ويصعد لصدارة الترتيب.

بهذا الفوز يرفع الملكي رصيده إلى 13 نقطة، في الصدارة مؤقتا، بينما تلقى إسبانيول خسارته الثانية في الليجا، هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 7 نقاط، في المركز السادس.

وبعد مرور 5 دقائق فقط من المباراة، أهدر إيسكو فرصة ثمينة للريال، حيث مرت تسديدته الضعيفة بجوار القائم الأيسر.

واقترب إسبانيول من التقدم على الريال وهدد مرماه مرتين، بتسديدتين لبابلو بياتي وديداك فيلا، بجوار القائم.

وعقد دفاع اسبانيول الامور على مهاجمي ريال مدريد، في ظل تضييق المساحات، من جانب مدرب إسبانيول، على مدار 41 دقيقة، حتى انهار هذا التنظيم بتسديدة لمودريتش، غيرت اتجاهها لتصل إلى أسينسيو، ليصوب بقوة على يسار دييجو لوبيز، حارس اسبانيول، ويتم احتساب الهدف بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

وكان اسبانيول قريب جدا من التعادل في الدقيقة 65، عندما ارتكب الفرنسي فاران خطأ كارثيا في التمرير، لينفرد بورخا إجلاسياس، ويضع الكرة بمهارة رائعة فوق تيبو كورتوا، إلا أن العارضة أنقذت أصحاب الأرض، من هدف التعادل.

ومرت باقي دقائق اللقاء دون اي تهديد للمرمى من جانب الفريقان, لينتهي اللقاء بفوز الملكي بهدف وحيد.