قال وزير الخارجية الأمريكي, #مايك مومبيو أن إيران تعرقل عملية السلام في اليمن, وتواصل دعم الحوثيين, وقال بومبيو أن تحقيق السلام ممكن إذا توقفت إيران عن دعم جماعة الحوثي بالأسلحة والصواريخ، التي تطلقها على الأراضي السعودية من الداخل اليمني.

 

وحول أمكانية الحوار بين واشنطن وطهران, قال #بومبيو في تصريحات لإحدى المحطات التلفزيونية الأميركية، أن لا حوار مع إيران، إلا بعد أن توقف إطلاق الصواريخ على السعودية وتوقف تسليح ميليشيات حزب الله اللبناني.

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من كشف مسؤول كبير في وزارته عن أن الصاروخ، الذي أطلقته ميليشيات الحوثي الموالية لطهران، على مطار الرياض، إيراني الصنع.

وكان المبعوث الخاص لشؤون إيران في الخارجية الامريكية, برايان هوك، إن „الصاروخ الذي أطلق على مطار الرياض تهديد للأمن الدولي، تخيلوا لو أطلق على مطار هيثرو في لندن“.

علما ان هوك كان يشير إلى الصاروخ البالستي، الذي اعترضته قوات الدفاع الجوي السعودي، قرب مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية، في نوفمبر 2017.

في المقابل، أشادت الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، بالخطوات التي يتخذها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من أجل الحفاظ على حياة المدنيين.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، أن التحالف يتجاوب مع كل الملاحظات التي تبديها واشنطن.

حيث أكدت واشنطن أن إدارة الرئيس ترامب ستواصل العمل عن كثب مع التحالف العربي لضمان دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن.