آخر تحديث للموقع: التخطي إلى المحتوى
الكاتب : آخر تحديث:

newsa-وكالات- قررت الحكومة المصرية، اليوم الأربعاء، وقف تصدير الأرز بكافة أنواعه للخارج، لسد احتياجات السوق المحلية والحفاظ على استقرار الأسعار خلال العام الجاري، وفق ما أورده التلفزيون المصري الرسمي.
وقرر مجلس الوزراء المصري في اجتماعه اليوم، استلام الأرز الشعير اختيارياً من المزارعين بسعر 2300 جنيه (259 دولار) لطن الأرز الحبة الرفيعة، و2400 جنيهاً (270 دولار) لطن الأرز الحبة العريضة.
وأضاف المجلس الوزراء، أنه من المنتظر أن يتم استلام كمية تصل إلى مليوني طن أرز شعير من المزارعين خلال الفترة المقبلة.

وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نهاية الشهر الماضي، على ضرورة الالتزام بمساحات الأراضي المخصصة لزراعة الأرز، وحظر تصديره حفاظاً على أسعاره للمواطن المصري، خاصة محدودي الدخل.

وارتفعت أسعار الأرز خلال الأشهر الماضية بين ثلاثة وأربعة جنيهات، إلى 9.5 جنيهات للكيلو، بسبب إقبال التجار على تخزينه وبيعه لاحقاً مع تراجع العرض في السوق المحلية.

وهددت الحكومة المصرية في وقت سابق، بالتوجه لشراء الأرز بالأمر المباشر من الخارج، إذا لم يخفض التجار أسعار عروضهم في المناقصات.

المصدر: gulfeyes