آخر تحديث للموقع:
آخر تحديث:
الرئيسية / اخبار الفن newsa / حقيقة إصابة محمود عبد العزيز ونقله لأحد مستشفيات باريس
حقيقة إصابة محمود عبد العزيز ونقله لأحد مستشفيات باريس
حقيقة إصابة محمود عبد العزيز ونقله لأحد مستشفيات باريس

حقيقة إصابة محمود عبد العزيز ونقله لأحد مستشفيات باريس

اتنشرت أخبار متناقضة تم تداولها على مواقع التواصل عن الحالة الصحية الحرجة للنجم الكبير محمود عبد العزيز، فبعد ما تردد عن تعرضه للإصابة بمرض الأنيميا، لكن طول فترة بقاءه في المستشفى ومنع الزيارة عنه جعلت كثيرون يشككون في حقيقة مرضه، وتردد إنه مصاب بالسرطان وأن أسرته اتفقت مع الأطباء على عدم التصريح بذلك.

“لها” علمت من مصدر مقرب من أسرة النجم الكبير إنه مصاب بالفعل بورم في الأنسجة المحيط بالفك، لكن الأطباء في باريس عندما اكتشفوا هذا في رحلته الأخيرة هناك أكدوا أنه ورم حميد وليس خبيثاً وبالفعل خضع محمود لجراحة لإزالته.

لكنه عندما عاد لمصر بدأ يعاني من هبوط حاد في الدورة الدموية وضيق في التنفس، ونقل إلى مستشفى الصفا حيث اعتبر بعض الأطباء المصريين أن الجراحة في باريس أدت لمضاعفات صحية.

كما علمت لها عدم صحة الأخبار التي انتشرت مؤخراً عن نقل محمود سراً إلى أحد مستشفيات باريس من جديد، حيث لا يزال موجوداً في مستشفى الصفا بمنطقة المهندسين، وبجواره زوجته بوسي شلبي وابناه كريم ومحمد.

“لها”

free log