آخر تحديث للموقع:
آخر تحديث:
الرئيسية / اخبار الفن newsa / موقفٍ محرج لـ”غادة عبد الرازق” بسبب تعرق “منطقتها الحساسة”
موقفٍ محرج لـ”غادة عبد الرازق” بسبب تعرق “منطقتها الحساسة”
موقفٍ محرج لغادة عبد الرازق بسبب تعرق "منطقتها الحساسة"

موقفٍ محرج لـ”غادة عبد الرازق” بسبب تعرق “منطقتها الحساسة”

لأنّها غادة عبد الرازق التي نهتم كثيراً بأخبارها والتي نحاول أن نرصد كل صورةٍ تتشاركها معنا على حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام بدقّةٍ وتفصيلٍ ممل، ولأنّها نجمةٌ لطالما أثارت جدلنا وتساؤلاتنا بجرأتها اللاحدود لها وإثارتها التي لا تنفك عن تجسيدها على الرغم من تقدّمها في السن، ها نحن نعود اليوم مع معضلةٍ جديدة عنها وجدلاً جعلها محطاً لأنظار الجميع.
كل القصّة تتمحور حول لقطةٍ حذفتها الممثلة المصرية بعد أن كانت قد نشرتها وكشفت النقاب عنها، كونها أدركت أنّها ستضعها في مأزقٍ مع الروّاد الذي سيتنبّهون إلى العيب الذي جسّدته فيها والعلّة التي بلورتها في إطارها، وهي اللقطة التي استطعنا حفظها قبل أن تُقدم على التعديل عليها واقتطاع جزءٍ منها لأنّها بالفعل أثارت فضولنا وحشريّتنا وجعلتنا نتساءل عن السر الكامن وراء هذا اللون الداكن الذي بدا واضحاً وجلياً بالقرب من منطقتها الحسّاسة.
أهو ظل الكاميرا أو الضوء يا ترى؟ لسؤالٌ كنّا سنصدّقه ونضيع في أسراره ولكنّ مسارعتها إلى حذف الجزء الذي يظهر فيه هذا العيب جعلنا نتأكّد بأنّ مشكةً كانت تعاني منها بطلة مسلسل “الخانكة” في تلك الليلة التي خرجت فيها أيضاً لتمضي الوقت مع صديقاتها اللواتي لا تنفك عن الظهور معهنّ، نعم هي مشكلة التعرّق الذي وقعت في فخّها وفي مخالبها وجعلتنا نعتقد ولو لوهلةٍ أولى أنّها تبوّلت في سروالها الداخلي.
أمرٌ مضحكٌ ومثيرٌ في الآن معاً كنّا سنغض النظر عن التطرّق إليه لو لا أنّ المعنية الأولى بالأمر لم ترتدِ هذا الفيزون الرمادي الضيّق جداً الذي كان السبب وراء تسليط الضوء على هذا السائل الداكن، لأنّه في النهاية أتى ضيّقاً جداً على جسدها ففصّل أعضاءها وأجزاءها بطريقةٍ لعبت ضدّها وليس من مصلحتها أبداً.
فيا غادة نصيحة منّا إليكِ لكي لا تقعي من جديد في فخ هكذا عيوب وعاهات، تأكّدي من صوركِ قبل نشرها لأنّ كثيرين قادرون على سرقتها وسلبها وجعلها مادّة يتداولون بها لأيّامٍ وأيّام…
483444-%d8%ba%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a7%d8%b2%d9%82-%d8%a8%d8%b3%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%84-%d8%b6%d9%8a%d9%82-%d8%ac%d8%af%d8%a7-%d9%81%d8%b5%d9%84-%d8%b9%d9%8a%d9%88

المصدر: mashaheeri

free log