آخر تحديث للموقع: التخطي إلى المحتوى
الكاتب : آخر تحديث:

عبرت الفنانة السورية فرح يوسف عن غصتها من الأحوال التي وصلت إليها بلدها سوريا بعد 6 سنوات من المعاناة.
واجهشت فرح يوسف بالبكاء خلال فترة تواصل مباشرة مع متابعي صفحتها الخاصة على موقع فيس بوك بحيث أطلت في فيديو وهي تقود سيارتها.
وقالت فرح إنها كانت تكبت مشاعرها طوال السنوات الـ 6 الماضية لكن اليوم لم تعد قادرة على فعل ذلك مشيرة بأنها من الممكن ان تندم على ما ستقوله، لافتة إلى أنها إن تحدثت مع هذه الجهة تغضب الموالات وإن تحدثت من تلك تغضب المعارضة، مطالبة شعب بلدها لأن يكون يداً واحدة.
وتابعت فرح: يجب على الشعب السوري، مُوال ومعارض، أن يقفوا إلى جانب بعضهم البعض، لحل الأزمة، ووقف الدماء.
وطالبت فرح السوريين بالالتفاف ضد العدو الواحد، الذي يبطش بهم جميعاً قائلة: “فلنكن نحن وأخوتنا وأولاد عمنا على العدو، لا أن نكون ضد بعضنا”.

“الوفد”