آخر تحديث للموقع:
الرئيسية | اخبار الفن newsa | جمعية تهتم بحقوق المثليين: ندعم “مايا دياب” لأنها تساعدنا في معركتنا
default-newsa

جمعية تهتم بحقوق المثليين: ندعم “مايا دياب” لأنها تساعدنا في معركتنا

أثارت قضية الفنانة مايا دياب وتقديمها حفلاً غنائياً في ملهى ليلي خاص بالمثليين جنسياً ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ما دفع مايا للرد على من هاجمها وانتقد هذه الخطوة وطلبت من الجميع احترام الآخرين وحقوقهم.
جمعية “حلم” التي تهتم بحقوق المثليين والمثليات وثنائيي الجنس ومغيري النوع أشادت بموقف مايا وطريقة ردّها، وكان لموقع “الفن” اتصال مع مسؤول المركز الذي أكد أنّه لم يقصد موقعنا بما ورد على صفحة الجمعية الرسمية عبر وسائل التواصل الإجتماعي بل الوسائل الإعلامية التي تستخدم مصطلح “شاذين جنسياً” وقال: “استخدام مصطلحات مثل شواذ غير مسموح بعد اليوم في الإعلام وأحببنا أن نسلط الضوء على رأي مايا دياب وموقفها الشجاع ونعتبر ما قامت به يدل على أنّها امرأة منفتحة ولا تميّز بين الناس بل تحترم حرية الجميع بدون استثناء، كما أنّه يحق لأي فنان أن يغني في ملهى للمثليين جنسياً، ونحن ندعم أي شخص يساعدنا في معركتنا للوصول إلى احترام أكثر في المجتمع اللبناني، ولنصل إلى أقل عنف ممكن وهذه من قيم “حلم”.
وتابعت الجمعية موضحةً: “دعمنا لمايا دياب لم يكن لأنها مايا فنحن لا نعرفها شخصياً بل نحن نسلط الضوء على رأيها في هذا الموضوع، لم نفهم ما الغاية من ذكر مصطلحات كشاذين جنسياً التي تسببت بشتم مايا من قبل بعض الأشخاص عبر مواقع التواصل الإجتماعي”.
وأضافت لموقعنا: “البلبلة التي حدثت سببها المقالات التي نشرت والتي لم تتحدث بطريقة موضوعية حول هذا الموضوع، ولم تشجّع الناس على احترام الآخر وظهر ذلك بطريقة واضحة من خلال استخدام مصطلحات لا تستخدمها إلاّ بعض المجلات. نحن نفهم أنّه ربما في الوسط الفني قد يكون هناك بعض الحساسيات التي لا نتدخل فيها”.
وختم مسؤول المركز قائلاً: “ونحن نؤكد أنّنا ندعم موقف مايا التي خاطرت بشعبيتها وطلبت من الجميع احترام الآخر، وما نشرناه لم نقصد فيه إلاّ تسليط الضوء على مايا ولم نذكر أي شخص آخر”.
المصدر: elfann

عن أوسامة الرزاقي

free log