يتم تحميل الصفحة الأن

loading icon
آخر تحديث للموقع:
الرئيسية > اخبار الفن newsa > بالفيديو.. رولا يموت نسخة “تايوانية”
بالفيديو.. رولا يموت نسخة “تايوانية”

بالفيديو.. رولا يموت نسخة “تايوانية”

newsa-وكالات- لولا الرابط العائلي بين رولا يموت (الصورة) وأختها غير الشقيقة هيفا وهبي، لما علم أحد بوجود الأولى ليس لأن هيفا مغنية ومعروفة في الوسط الفني، بل لأن رولا تستغلّ جلّ وقتها في الهجوم على صاحبة «بوس الواوا»، فتتصدر عناوين المجلات التي تفتش عن الإثارة.

سعت رولا لتكون نسخة ثانية عن هيفا، لكنها نسيت أن الساحة الفنية لا تحتمل تكرار نسختين «بين التقليد والأصلي».
تعتبر رولا «طموحة» (بنظرها طبعاً)، فهي تسعى للشهرة بشتى الطرق، ولا تشعر بالملل من خوض التجارب. في البداية، عملت في مجال الاعلانات، ففشلت في ترك أي أثر. عادت ووجدت أن عالم الكتابة يمكن أن يوصلها إلى الشهرة. فقبل عام ونصف العام تقريباً، أعلنت رولا في حديث لـ «الأخبار» (الأخبار 17/1/2015) أنها «تعمل في صحيفة «الشرق» التي يرأس تحريرها نقيب الصحافة الجديد عوني الكعكي». كان وقع الخبر صادماً للعاملين في المهنة. منذ ذلك الوقت، جمّدت رولا نشاطاتها الكتابية الزخمة، لتعود قبل ساعات بأغنية وكليب يفوق كل التوقّعات حمل إسم «أنا رولا». على خطى شقيقتها هيفا التي غنّت قبل سنوات «أنا هيفا أنا»، غيّرت رولا بعض العبارات لتصبح «أنا رولا». لكن الفرق كبير بين الأغنيتين. رغم أن الأولى أغنية سطحية، إلا أنّ فيها دلع هيفا. أما الأغنية الثانية، فلا صوت يُسمع ولا عبارات مفهومة. إكتفت رولا بالإيحاءات الجنسية في الكليب، ناسيةً أنّ كثيرات جرّبن الكليبات المثيرة، وخرجن من دون أيّ أثر لأن الابتذال لا يختلف عليه إثنان. يعتبر «أنا رولا» تعيساً جداً إلى درجة أن شعوراً بالشفقة يصيب الناظر اليه، فالأغنية لا تصلح للرقص ولا حتى للإستمتاع بالمشاهد التي يتضمّنها الكليب. بماذا فكّرت رولا عندما قرّرت دخول الفنّ بصوت سيء وكلمات مركّبة أشبه بالكلمات المتقاطعة؟.

roulayahmsolu

https://
المصدر/ al-akhbar

عن أوسامة الرزاقي

free log