آخر تحديث للموقع: التخطي إلى المحتوى
الكاتب : آخر تحديث:

انتشر جنود من الجيش في شوارع ليبرفيل عاصمة الغابون فيما عاد السكان إلى الشوارع لشراء المؤن وتفقد الأضرار بعد أعمال شغب استمرت ليومين أعقبت الانتخابات الرئاسية التي فاز بها علي بونجو.
وقالت وزارة الداخلية إن الاشتباكات في مختلف أنحاء المدينة أفضت لسقوط ثلاثة قتلى واعتقال ما يصل إلى 1100 شخص ظهر أمس الخميس فيما اشتبك أنصار المرشح المهزوم جان بينج مع قوات الأمن، وزعم بينج أن الانتخابات شابها تلاعب.
وفتحت بعض المتاجر في وسط المدينة اليوم أبوابها لكن الشوارع خلت من السيارات تقريبا فيما عبر السكان عن قلقهم من احتمال اندلاع العنف مرة أخرى.
ونددت فرنسا ودول أخرى في الغرب بالعنف لكنها دعت لقدر أكبر من الشفافية بشأن نتيجة الانتخابات.

المصدر: lbcgroup