آخر تحديث للموقع: التخطي إلى المحتوى
الكاتب : آخر تحديث:

newsa-وكالات- أعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يوم الاثنين نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها في العام المقبل، وذلك في حال فوزه بالانتخابات التمهيدية لحزب الجمهوريين المحافظ.
وكان ساركوزي البالغ من العمر 61 عاما قد استبدل في الانتخابات الاخيرة التي اجريت عام 2012 من قبل الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند الذي خسر الكثير من شعبيته في الآونة الاخيرة.
وكتب ساركوزي في وسائل التواصل الاجتماعي قبيل نشر كتاب له يحمل عنوان (كل شيء من اجل فرنسا) “قررت ان اكون مرشحا في الانتخابات الرئاسية لعام 2017. اشعر بأني اتمتع بالقوة اللازمة لقيادة هذه المعركة في مرحلة حرجة من تأريخنا.”
وقال ساركوزي – ذو الشخصية النشطة والمثيرة للانقسام، والذي يحبه بعض الناخبين اليمينيين ويكرهه آخرون منهم – إنه سيشارك في انتخابات حزب الجمهوريين التمهيدية التي ستجرى في تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.
يذكر ان اكثر من 12 شخصية سياسية تتبارى للفوز بترشيح هذا الحزب، منهم منافس ساركوزي الرئيسي آلان جوبيه.
وكان ساركوزي يتخلف عن جوبيه في استطلاعات الرأي حتى وقوع الهجمات التي تعرضت لها فرنسا في تموز / يوليو.
ويقول دبلوماسيون ومحللون سياسيون إن تركيز ساركوزي على قضية الهوية الفرنسية وقدرته على تصوير نفسه بوصفه قائدا محنكا في وقت تسري فيه حالة الطوارئ في البلاد قد تزيد من حظوظه بالفوز.