آخر تحديث للموقع:
آخر تحديث:
الرئيسية / اخبار الرياضة newsa / ماذا فقد ‹متعب› حتى تخلى عنة الاهلي؟
ماذا فقد ‹متعب› حتى تخلى عنة الاهلي؟
ماذا فقد "متعب" حتى تخلى عنة الاهلي؟

ماذا فقد ‹متعب› حتى تخلى عنة الاهلي؟

يحاول عماد متعب, لاعب النادي الأهلي على مدار الثلاثة مواسم الماضية أن يجد له مكاناً في التشكيل الرئيس للنادي الأهلي لكي يعود إلى سابق عهده مع ناديه.
ولكن هناك عقبات تواجه جلاد الحراس أمام العودة مرة أخرى خاصة في وجود حسام البدري على رأس الإدارة الفنية للنادي الأهلي.

ماذا فقد عماد متعب في الاهلي:

منذ بداية ظهور عماد متعب كأحد نجوم منتخب الشباب مع المعلم حسن شحاته وهو ملئ السمع والبصر وجلاد الحراس سواء مع المنتخب أو النادي الأهلي ولكن كان معه أفضل جيل من اللاعبين وكان يتمتع بسرعة ومهارة وسرعة بديهة ويكفيه أنه كان يلعب بجوار أبوتريكة في المنتخب وبركات وتريكة وفلافيو في النادي الأهلي, بالإضافة لأفضل لاعبي الأجناب في تاريخ مصر, وهو ما جعله يتألق ويصول ويجول ويصقل مهارته محرزاً أهدافاً لاتنسى, ولكنه الآن فقد كل هذا, بداية من اللياقة والسرعة نهاية بالمثلث المرعب الذي كان يشكله مع تريكة وبركات ووضح عدم انسجام متعب مع تشكيل الأهلي الحالي في الدقائق القليلة التي يظهر فيها في الملاعب على الرغم من محاولة اللاعبين مساعدته في كثير من الأحيان.

كان يعتمد عماد متعب بشكل أساسي بجوار موهبته على تحركاته الإيجابية فكان أفضل من يتحرك عرضياً وطولياً داخل منطقة الجزاء وهو ما ميزه عن مهاجمين كثيرين من أبناء جيله وجعله النجم الأبرز, تحركات عماد متعب مكنته من إحراز أهداف لم يستطع إحرازها من هم أقوى منه بدنياً وجسدياً, والآن افتقد متعب هذه الميزة بسبب تراجع اللياقة البدنية فبات يستسلم للمدافعين وليس في مقدوره الهروب من الرقابة.

التحركات الإيجابية للعمدة :

كان يعتمد عماد متعب بشكل أساسي بجوار موهبته على تحركاته الإيجابية فكان أفضل من يتحرك عرضياً وطولياً داخل منطقة الجزاء وهو ما ميزه عن مهاجمين كثيرين من أبناء جيله وجعله النجم الأبرز, تحركات عماد متعب مكنته من إحراز أهداف لم يستطع إحرازها من هم أقوى منه بدنياً وجسدياً, والآن افتقد متعب هذه الميزة بسبب تراجع اللياقة البدنية فبات يستسلم للمدافعين وليس في مقدوره الهروب من الرقابة.

arabia.eurosport

free log