آخر تحديث للموقع:
كتب : أوسامة الرزاقي آخر تحديث:

دراسة: المحاميات أكثر النساء تعرضاً للتحرش الجنسي في بريطانيا!

دراسة: المحاميات أكثر النساء تعرضاً للتحرش الجنسي في بريطانيا!

newsa-وكالات- أظهرت دراسة أخيرة في بريطانيا أن نصف نساء البلاد يتعرضن للتحرش الجنسي، الجريء أحياناً، في أمكنة العمل من قبل رؤسائهن أو أشخاص مسؤولين. وتدل هذه النسبة المرتفعة أن أوضاع النساء العاملات هناك قد ساءت على نحو غير مسبوق منذ عقدين أو ثلاثة. وكان اتحاد نقابات العمال البريطاني قد كلف فريقاً من الباحثين بإجراء الدراسة... View Article .

newsa-وكالات- أظهرت دراسة أخيرة في بريطانيا أن نصف نساء البلاد يتعرضن للتحرش الجنسي، الجريء أحياناً، في أمكنة العمل من قبل رؤسائهن أو أشخاص مسؤولين.
وتدل هذه النسبة المرتفعة أن أوضاع النساء العاملات هناك قد ساءت على نحو غير مسبوق منذ عقدين أو ثلاثة.
وكان اتحاد نقابات العمال البريطاني قد كلف فريقاً من الباحثين بإجراء الدراسة نظراً لورود شكاوى متعددة، علاوة على شيوع أنباء عن المضايقات الجنسية اللفظية أحياناً، أو المباشرة في أحيان اخرى، التي يتعرض لها الكثير من النساء العاملات في القطاعين الخاص والعام.
ووجد الباحثون أن 52% من البريطانيات قد سمعن مسؤولاً في العمل يتغزل باجسادهن، أو تلقين عرضاً صريحاً للذهاب الى الفراش مع هذا المدير أو ذاك، أو ربما حاول رئيسهم أن يدس يده في مناطق حساسة، أو يتحسس أجسادهن في مناسبات شتى.
ولفت الباحثون إلى أن نسبة الأناث اللواتي تعرضن لهذه الانواع من التحرش الوقح، ترتفع إلى 64% بين الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 16 و 24 عاماً.

وكشف الباحثون بأن واحدة من كل 8 نساء ذكرت لهم بأن مسؤولاً تحسس نهديها او مؤخرتها، أو تجرأ على تلمس غيرهما من المناطق الحساسة، او حاول تقبيلها عنوة في المكتب.
والأدهى أن نسبة تقدر بـ 1% من النساء قد أشرن إلى أنهن تعرضن للاغتصاب الفعلي في أمكنة عملهن.

غير ان 4 من كل 5 موظفات قلن أنهن تكتمن على حوادث التحرش مهما كانت جريئة ومزعجة، ولم يرفعن شكاوى للسلطات المختصة في العمل أو خارجه، خشية التعرض للطرد.

sexual-harassment-claims

وتضمنت الدراسة استطلاع رأي شمل 1553 امرأة. وقد وافقت 9 نساء من كل 10 بين اللائي تلقين الأسئلة، أن يقدمن إجابات صريحة حول تجارب التحرش الجنسي التي مررن بها في أمكنة العمل.

وأفادت الدراسة ان النساء العاملات في قطاعات صناعية أو في فنادق ومطاعم وأماكن استجمام يمثلن النسبة الأعلى بين ضحايا التحرش الجنسي في بريطانيا.
كما خص الباحثون بالذكر المحاميات والعاملات في ميدان القانون، موضحين أن هؤلاء النساء يواجهن الكثير من المضايقات الجنسية غير مستساغة. وهذا غريب لأن من يتحرش بالمحاميات في أماكن عملهن لابد أن يكون هو الآخر على علم بأن القانون يعاقب على التحرش الجنسي، خصوصاً حين يتجاوز بعض الخطوط الحمراء.

وبالفعل، في تعليق لها على الدراسة، ذكرت الحكومة بالمواد المنصوص عنها في القانون والتي تعاقب على الاعتداءات والتحرشات الجنسية معاقبة صارمة. وأكدت رسمياً أنها لن ترحم كل من تثبت إدانته بارتكاب مضايقات جنسية.

لكن عدداً من الضحايا يعتقدن أن الكلام وحده لاينفع بل لابد من إنزال عقوبات علنية بالمعتدين، فهيهات أن يكفي التحذير والتهديد والوعيد لجعل البعض يكفون عن مضايقاتهم الوقحة لزميلاتهم.

المصدر: فوشيا

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أغسطس 11, 2016 9:13 م Published by

Comments are closed here.

جميع الحقوق محفوظة لـ NewsA © راسلنا - حقوق الملكية الفكرية Abuse/DMCA - سياسة الخصوصية - هيئة التحرير