اختفاء البطالة في الدنمارك يُسبب مشاكل كارثية

اختفاء البطالة في الدنمارك يُسبب مشاكل كارثية

أعلنت الدنمارك أنها بلغت مستوى”تشغيل كل العمالة” في البلاد، معربةً بالعكس عن مخاوفها من عجزها عن إمداد الاقتصاد بما يتطلبه من عمالة وموظفين، وفق ما قال البنك المركزي الدنماركي الأربعاء.
وأضاف بيان للبيان، أن مسوى:” البطالة نزل إلى مستواه الهيكلي القاعدي، ما يعني أنه لا تتوفر أي حلول بديلة لمواجهة الطلب على العمالة من احتياطي العاطلين عن العمل”.

وقال البنك في بيانه بمناسبة تقريره ربعه السنوي عن الوضع الاقتصادي”تتعرض البلاد إلى ضغط ملموس على سوق الشغل، بسبب العجز عن سد الاحتياجات في بعض القطاعات من اليد العاملة خاصةً في الصناعة والبناء والإنشاء”.وأعلنت السلطات أن نسبة البطالة في البلاد، بعد التعديلات الموسمية استقرت عند 4.2% منذ مايو(أيار) ولكنها لا تغطي البطالة المقنعة، بسبب هجرة وتنقل الموظفين والعمال السريع بين المؤسسات والشركات التي تحتاج المهارات لسد العجز المسجل في صفوفها.وقال البنك المركزي إن الحل الوحيد المتاح للشركات العاجزة عن سد الشغورات وتلبية احتياجاتها، اللجوء إلى المتقاعدين، والطلبة، والمعاقين، وأخيراً المهاجرين لسد الاحتياجات المتنامية.

اسامة الرزاقي

اسامة الرزاقي ,, كاتب ومحرر صحفي يعمل في ادارة صحيفة NewsA الاخبارية, تخرج من كلية الإعلام بجامعة العلوم والتكنولجيا في صنعاء.