وهو التصميم الذى أظهر آيشواريا كأميرة القصص الخيالية، ساندريلا، خلال حضورها عرض فيلم Okja العالمي, فى أهم حدث فنى عالمى.

ولم تستطع الممثلة الجميلة الترجّل من المركبة بمفردها، نظراً لثقل فستانها، بل ساعدها مجموعة من المرافقين.

ويبدو أن الضجة التى أحدثتها آيشواريا بفستان بحفل افتتاح مهرجان كان السينمائى بتصميماته كل ثقتها لكى يظهرها مرة أخرى ملفتة للأنظار وتكون مثيرة للجدل وتتصدر أهم مواقع الإنترنت والصحف والمجلات.