الحكومة الإماراتية ترفض مزاعم إداراتها لسجون سرية في جنوب اليمن

الحكومة الإماراتية ترفض مزاعم إداراتها لسجون سرية في اليمن

أعلنت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة, رفضها التام للمزاعم التي تتحدث عن إدارتها لسجون سرية في اليمن.

واصدرت الحكومة الإماراتية بيانا ترفض فيه, المزاعم التي تضمنها تقرير منظمة العفو الدولية، بشأن إدارتها لسجون يمنية.
وشددت، في بيان، على أن السجون اليمنية تخضع بالكامل للسلطات اليمنية، وأن إدارتها من اختصاص مؤسسات الدولة اليمنية.

وأكدت أن التقرير يستند إلى دوافع سياسية هدفها تقويض جهود الإمارات التي تقوم بها في إطار التحالف العربي، الرامية إلى دعم الحكومة اليمنية الشرعية.

وجاء نص البيان كالتالي:

“اطلعت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على التقرير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية بشأن السجون في اليمن، وترفض ما تضمنه التقرير بشكل قاطع لكونه خالف الحقيقة والواقع، إذ أن الإمارات لا تدير أي سجون في اليمن.

وتؤكد حكومة الإمارات بأن السجون اليمنية تخضع للسلطات اليمنية، وإدارتها من اختصاص مؤسسات الدولة اليمنية.

كما تؤكد بأنها قامت بدعوة الحكومة اليمنية إلى إجراء تحقيق مستقل في الأمر، ويتم متابعة الإجراءات المتخذة في هذا الصدد، ومنها تنظيم زيارات للجنة الصليب الأحمر إلى بعض السجون، وستواصل الإمارات العمل عن قرب مع الحكومة اليمنية بهذا الشأن.

وتعتقد الحكومة بأن دوافع سياسية تقف وراء مثل هذه التقارير، بهدف تقويض جهود الإمارات كجزء من التحالف العربي لدعم الحكومة اليمنية”.

الحكومة الإماراتية ترفض مزاعم إداراتها لسجون سرية في جنوب اليمنالحكومة الإماراتية ترفض مزاعم إداراتها لسجون سرية في جنوب اليمنby

https://www.newsa.co/

عدنان جمال جميل غالب السكري ؛ كاتب ومحرر صحفي يعمل في صحيفة NewsA الأخبارية , تخرج من كلية الإعلام جامعة الخرطوم.