وزير الخارجية القطري: عليهم أن يرفعوا الحصار .. ثم البدء في عملية التفاوض : | NewsA | أخبار اليوم
Site last updated:
الرئيسية العالم الان : اخبار العالم newsa اخبار الشرق الاوسط newsa وزير الخارجية القطري: عليهم أن يرفعوا الحصار .. ثم البدء في عملية التفاوض
كتب : اسامة الرزاقي آخر تحديث:
وزير الخارجية القطري: عليهم أن يرفعوا الحصار .. ثم البدء في عملية التفاوض
وزير الخارجية القطري: عليهم أن يرفعوا الحصار .. ثم البدء في عملية التفاوض

وزير الخارجية القطري: عليهم أن يرفعوا الحصار .. ثم البدء في عملية التفاوض

NewsA -

تصريح ناري من قبل وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، حيث قال ان على دول الخليج رفع الحصار، ومن ثم البدء في عملية التفاوض, مؤكدا انة «لا مفاوضات قبل رفع الحصار عن قطر».

واتهم الوزير في لقاء مع الصحافيين في الدوحة الدول التي فرضت مقاطعة على بلاده بـ «انتهاك» اتفاق الرياض الموقع في العام 2014، والذي تضمن آليات لفض النزاعات من ضمنها مناقشة المسائل الخلافية في المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون، وكذلك حلها عن طريق محكمة تحكيم تابعة للمجلس.

وقال آل ثاني «كل هذه الإجراءات اتخذت ضد قطر دون سابق إنذار لذلك، هم يقولون لننا انتهكنا اتفاقية الرياض الموقعة في العام 2014، واتفاقية الرياض لديها آليات تحكيم».

وأشار الوزير إلى أنّ بنود هذه الاتفاقية بقيت سرية ولم تنشر للعلن، وأن قطر مستعدة لنشرها في حال وافق مجلس التعاون على ذلك.

وقال أن بلاده «لن تدخل بأي مفاوضات حول الأزمة الراهنة مع بعض الدول الخليجية قبل أن يتم رفع الحصار الذي فرضته هذه الدول عليها».

وتابع قائلاً «لا مفاوضات قبل رفع الحصار عن قطر، عليهم أن يرفعوا الحصار، من ثم البدء في عملية التفاوض».

وحول استلام قطر لمطالب خليجية، قال الوزير آل ثاني: «مر 13 يوما ولم نستسلم شيئا ما زلنا ننتظر أشياء غير المزاعم التي تبث عبر الإعلام، و كذلك ننتظر أن يتسلم إخواننا في الكويت».

وأضاف آل ثاني أنه «أعتقد أن الجميع لاحظ أن لهذه الأزمة تأثير على المجتمع في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أثر على النسيج الاجتماعي لدول الخليج، وتفرقة بين عائلات، وأعتقد أن هذا لم يحدث منذ الحرب الكورية، عندما تفرقت العوائل».

وشدد وزير الخارجية القطري على أن «الوضع الاقتصادي في قطر جيد»، قائلا «نحتاج لنعمل ونضغط أكثر على الدول المحاصرة على الأقل لتستخدم طرقا قانونية، وعدم إغلاق الأجواء الدولية، أو المياه الدولية، عملية حصار أي بلد هي اعتداء، وهذا ما مارسوه ضدنا للأسف».

وأوضح آل ثاني أن هناك وساطة واحدة فقط لحل الأزمة هي الكويتية، متابعا «هناك تعاون دولي لدعم هذه الوساطة الكويتية، لتسفر عن حل و البدء في عملية حوار بناء».

ولفت آل ثاني إلى أن «الحوار يجب أن يكون وفق أسس واضحة، ويجب أن تكون قواعده متوافق عليها من قبل أطراف النزاع، وهذا ما نعرفه في أسس أي حوار سياسي».

وشدد آل ثاني على أن دولة قطر «كانت دولة رائدة في مكافحة الإرهاب في المسار العسكري، أو المسار الاستراتيجي»، مؤكدا: «لا نرى أنهم في الموقع الذي يؤهلهم لاتهامنا بدعم الإرهاب».

وأضاف: «نحن نرى اتهامات مرسلة ضد دولة قطر، ولم يقدم لها أي دليل، 14 يوما انتهت ولم يقدم لنا أي شيء حتى الآن فما هي هذه الاتهامات التي تتطلب منهم 14 يوما للإعداد، هم يدعون أننا منذ 20 عاما نقوم بهذه الأعمال، نحن ندعي أننا ناجحون دبلوماسيا و دولة قطر كدولة صغيرة لها فعالية دبلوماسية مشهود لها».

وأكد آل ثاني أن «الجبهة الداخلية في دولة قطر جبهة قوية و متماسكة جدا، و الشعب القطري يدين بالولاء لأميره و لوطنه و لن تؤثر فيه السموم الإعلامية التي يبثونها».

وتابع قائلاً: «نحن دولة مستقلة ذات سيادة لا تقبل أن يفرض عليها شيء من أي بلد، وأظهرنا خلال هذه الأزمة أننا بلد يحترم القانون الدولي، فيما لم يحترمه الآخرون».

وشدد وزير الخارجية القطري على أن بلاده لا تستخدم أيا من استثماراتها أو مزاياها كلغة سياسية «كما فعل الآخرون معنا».

وأشار آل ثاني إلى أن «الولايات المتحدة، وغيرها من حلفاءنا الغربيين يحاولون تهدئة الأوضاع»، قائلا: «لا ندري ما إذا كان هناك علاقة بين مؤتمر الرياض والأزمة».

وأضاف: «لا أحد يملك حق التدخل في شؤوننا الداخلية، سياسة قطر الخارجية والإقليمية هي مسألة قطرية»، مشددا: «لا مفاوضات قبل رفع الحصار عن قطر».

 

المصدر : NewsA:

عن اسامة الرزاقي

اسامة الرزاقي ,, كاتب ومحرر صحفي يعمل في ادارة صحيفة NewsA الاخبارية, تخرج من كلية الإعلام بجامعة العلوم والتكنولجيا في صنعاء.

أضف تعليقاً

حق النشر newsa 2016 - جميع الحقوق محفوظة

DMCA.com Protection Status

تابعنا: