أصدر المخلوع علي عبدالله صالح، امرا الى مقاتلية جنود “الحرس الجمهوري” لمهاجمة مدينة تعز وضواحيها، على حد تعبيره.
ووفقاً للمصادر، فإن المخلوع صالح أمهل قادة الحرس الجمهوري 24 ساعة تبدأ من الليلة لحسم المعركة في تعز قائلاً لهم: “إن لم تقضوا عليهم فسيقضوا علينا ومعركة تعز معركة كسر عظم ووجود لنا، وأن قوات هادي قد تشن هجمات في جبهات أخرى لذا يجب حسم معركة تعز سريعاً” على حد قوله.
وطلب المخلوع من قادة الحرس الجمهوري أن يراهم بعد 24 ساعة في السوق المركزي بتعز.