كان الكاف وفيفا قد منع إقامة أى مباريات دولية أو قارية للأندية والمنتخبات فى ليبيا بسبب الحرب الدائرة هناك منذ عام 2011، حرصا على سلامة أرواح المنتخبات والأندية التى تواجه نظيراتها فى ليبيا.

في المقابل, دعا جمال الجعفري كلا من أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي والمهندس هاني أبو ريدة لزيارة ليبيا للالتقاء بالقيادة الرياضية والسياسية في ليبيا من أجل الاتفاق على خارطة طريق تؤدي في نهايه المطاف إلى رفع الحظر عن الملاعب الليبية.

جاء ذلك خلال اجتماع الطرفين لبحث وجهات النظر بين الاتحاد الليبي وبين الاتحادين الإفريقي والدولي من أجل عودة استقبال ليبيا للمباريات الدولية للفرق الليبية مع اتخاذ إجراءات تدريجية مع الاتحاد الإفريقي