آخر تحديث:
بيكيه يصدم الكتالونيين حول قضية الاستقلال
رابط مختصر للمقال: http://newsa.co/oN0G1

ما زال اللغط مستمرا حول المدافع الدولي الإسباني جيرارد بيكيه الذي أعلن اعتزاله دوليا عقب كأس العالم 2018، وذلك إثر هجوم الصحافة الإسبانية عليه.

بيكيه خرج بتصريحات ينفي فيها كل ما قيل حول أنه يدعم استقلال قطاع كتالونيا عن إسبانيا، كما أكد احترامه لمنتخب بلاده لكن السياسة والرياضة أمران لا ينفصلان.

وقال بيكيه بصريح العبارة: “لم أؤيد مطلقا انفصال قطاع كتالونيا، أي رياضي شهير سيواجه مثل هذه المشاكل”.

وأضاف خلال حوار تليفزيوني مع قناة إسبانية: “الأمر الغريب أنني رغم عدم تصريحي بأي أمر حيال هذه القضية أتعرض لهذه المشكلات، لذا فإن ادعاء أن الرياضة والسياسة أمران محتلفان ليس أمرا صحيحا تماما”.

اقرأ أيضا: صدمة كونتي.. نيستا العبقري.. وكريستيانو رونالدو: أنا الأفضل!

صاحب الـ29 عاما ختم كلامه بأنه يستمتع باستفزاز الخصوم، قائلا: لا أستطيع تخيل كرة القدم دون نزاعات وعداوات كتلك التي بين ريال مدريد وبرشلونة.

وأعلن بيكيه اعتزاله الدولي عقب كأس العالم 2018 التي ستقام في روسيا في أعقاب مباراة منتخب بلاده الأخيرة بالتصفيات، وتزايد الهجوم عليه بسبب واقعة الأكمام الشهيرة والتي اضطر الاتحاد الإسباني إلى إصدار بيان رسمي لينفيها.

ويلعب بيكيه مع منتخب إسبانيا منذ فبراير 2009، كما ساهم في فوز اللاروخا بكأس العالم 2010، وبكأس أمم أوروبا 2008، و2012.

“kora”

رابط مختصر للمقال: http://newsa.co/oN0G1

اسامة الرزاقي

اسامة الرزاقي ,, كاتب ومحرر صحفي يعمل في ادارة صحيفة NewsA الاخبارية, تخرج من كلية الإعلام بجامعة العلوم والتكنولجيا في صنعاء.