وقال الشاب فالنتين ديغتيروف: “وجدت شيء مدهش بالصدفة. على موقع جوجل إيرث في الإحداثيات 73°13’55.09 S, 71°57’12.98‚W، في القارة القطبية الشمالية على بعد 170 كيلومترا من الساحل يوجد صخرة ويوجد عليها شيء يمكن تسميته سفينة فضائية، جسم ضخم جدا حجمه 600 متر سقط هناك وبقي قرون”.

وتابع “قد تم التقاط الصور في الأعوام 1989-2013، وفي كل الصور يظهر هذا الجسم الغريب”. وشكله واضح للعيان: إنه قرص إهليلجي ومحركات الصواريخ واضحة. وحتى أنه يمكننا أن نرى في صورة عام 1999 جناح (أو ربما مجرد ظل). على ما يبدو، هذا أكبر جسم غامض على كوكبنا”.

وقال أيضا، إن استخراج “سفينة الفضاء” غير ممكن بسبب الثلوج, مؤكدا ان العالم ليس لديه تكنولوجيا قادرة على مثل هذا العمل.

واختتم قائلا إنني أتساءل متى سقط على الأرض؟ هل يكون “يمان” (الآلات الطائرة القديمة)، التي تتحدث عنها الأساطير؟ شيء واحد مؤكد: لم يعثر على شيء مماثل من قبل على الأرض.